عقدت اللجنة التمهيدية لملتقى أبناء كردفان بدولة قطر اجتماعا هاما بالمركز الثقافي السوداني مساء السبت 19/12/2009م، برئاسة الأستاذ عبد الرحمن بشير الطاهر وناقش المجتمعون النظام الأساسي للمتلقى والدستور الذي يحكم عمله.

يتكون النظام الأساسي من 39 مادة تغطي كافة الأنشطة الاجتماعية،التنموية ،الثقافية والرياضية وأهداف الملتقى الرامية إلى تقوية وتوثيق الروابط الأخوية بين أبناء الملتقى وإشاعة روح المحبة والتعاون فيما بينهم على كافة الصُعد، والمساهمة في تنمية وتطوير كردفان الكبرى من خلال الترويج والتعريف بما يزخر به الإقليم من موارد وثروات طبيعية هائلة، والعمل على استقطاب المستثمرين وتشجيع أبنائه على الاستثمار فيه إلى جانب حزمة من الأهداف النبيلة.

وحددت المادة الرابعة منه أحقية أي فرد من أبناء كردفان الكبري أن يكون عضوا في الملتقى بشرط حصوله على إقامة قانونية في قطر وأن لا يقل عمره عن 18سنة ، كما أجازت المادة السادسة منح العضوية الفخرية لأي شخص تراه  اللجنة التنفيذية مناسبا ويخدم أهداف الملتقى وفقا للائحة المنظمة لذلك.  وأشار النظام الأساسي في مادته الثانية والعشرين إلى  الكيفية التي تتشكل بها اللجنة التنفيذية للمتلقى المكونة من 18عضوا يتم انتخابهم من قبل الجمعية العمومية.. وتتكون اللجنة التنفيذية للملتقى من رئيس ونائب له وثمانية امانات هي الأمانة العامة ،امانة المال ،أمانة الشئون الاجتماعية ، أمانة الشئون الرياضية والشباب والطلاب، أمانة الشئون الثقافية ، أمانة الإعلام والاتصال، أمانة الاستثمار  والعلاقات الخارجية،أمانة شئون المرأة وتنمية المجتمع.

كما حددت اللجنة القانونية التي أعدت الدستور برئاسة الأستاذ عمر العوني والأستاذ بشير عبد الله معروف اختصاصات ومهام اللجنة التنفيذية وآلية عملها، والمسائل المالية  حيث حددت المادة(37) رسوم العضوية بخمسين ريالا يدفعها العضو مرة واحدة عند قبوله عضوا بالملتقى ورسوم الاشتراك الشهري بعشرة ريالات يدفعها العضو شهريا أو (120) ريال قطري سنويا ومنح الباب اللجنة التنفيذية قبول التبرعات والهبات غير المشروطة من الأعضاء والأشخاص الطبيعيين والاعتباريين من دولة قطر وخارجها بالاضافة الى دخل الأنشطة والمشروعات التي يقيمها الملتقى.

وكانت اللجنة التمهيدية قد عكفت على عقد عدة اجتماعات طوال الشهور الماضية لمناقشة أمور الملتقى من كافة النواحي حتى  يكون مبينا على أسس متينة بما يكفل له تحقيق أهدافه، وشكلت لجنة مهمتها الإعداد للجمعية العمومية والتي من المتوقع عقدها في الأسبوع الثاني من يناير القادم. كما شكلت لجان مصغرة لتنفيذ برنامج الجمعية العمومية  وهي لجنة للإعلام برئاسة الاستاذ عبد القادر مضوي ولجنة للخدمات برئاسة الأستاذ أومن محمد أومن  ولجنة للدعوة برئاسة الأستاذ عمر بشارة، ويتوقع أن تشهد الأيام القادمة اجتماعات مكثفة لهذه اللجان التي استقطبت مجموعة من الشباب الكردفاني النشط للإسهام بخبراتهم في كافة المجالات.