تقديرا واحتراما لمكانة أشقائنا السودانيين في قلوبنا نحن الجزائريين، نود أن نرسل إلى كل أبناء السودان الكرام والشرفاء تحياتنا الأخوية ودعاءنا لهم بالتوفيق لكل خير وفلاح ولكل فوز وصلاح وأن يجعل بلدهم وبلدنا السودان واحة خير وازدهار وتقدم واستقرار وأن يبعد عنه مخاطر التدخلات الأجنبية وأن يكسر أنياب الطامعين في خيراته وأراضيه ووحدة شعبه المسالم والشجاع. وستجدون في الجزائر  وفي أبناء الجزائر الأوفياء لكم ولتطلعاتكم في السلم والسلام والمساندين لمطالبهم عربيا وإفريقيا ودوليا.

لقد شاء القدر أن يستضيف السودان العزيز يوم الأربعاء القادم لقاء رياضيا بين شباب مصر وشباب الجزائر في إطار تصفيات كأس العالم، وشاءت الأقدار أن يبرز فخامة الرئيس البشير استعداده لتقديم المساعدة للفريقين ولمشجعيهما بكل عدل وكرم وترحاب. فشكرا لكم يا فخامة الرئيس ومبروك عليكم حب الجزائريين لكم وحبهم لأبناء السودان.

رسالتنا للرياضيين، لشباب مصر ولشباب الجزائر أن يصنعوا الأفراح على أرض السودان بعيدا عن التشنجات الإعلامية والانزلاقات الكلامية التي تلفظ بها مع الأسف مسؤولون قبل مباراة مصر – الجزائر بالقاهرة، وبعيدا عن السلوكيات غير المسؤولة التي صدرت عن  بعض الفضائيات التجارية، وبعيدا عن رشق الحجارة التي كان من المفترض أن توجه إلى العدو التاريخي للأمة. فليتراشق الأحباء بالورود والمحبة، فالمتأهل والفائز سيكون عربيا على أرض عربية.

 

 شكرا للسودان، وشكرا لفخامة الرئيس البشير وشكرا لكل الرياضيين المصريين والجزائريين والسودانيين الذين يحترمون قواعد اللعبة الكروية ويصنعون الأفراح بكل روح رياضية.

والله يحفظ السودان وشعب السودان.

مع كل محبة ومودة واحترام وتقدير من أخيكم الجزائري عبدالقادر ولد بن عيسى.

 

أخوكم / عبدالقادر ولد بن عيسى الجزائري

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. <mailto:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.> Tél. 00213779500147