الجبهة السودانية للتغيير
نعي أليم

قال تعالي " كُلُّ نَفْسٍ ذائقة الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور"ِ آل عمران (١٨٥)
بقلوب ملئها الحزن والأسي تنعي قيادة، وأعضاء، وجماهير (الجبهة السودانية للتغيير)، المغفور له بإذن الله فقيد الشباب والوطن، المناضل (جمعة إسماعيل عمر)، من منطقة لقاوة، الذي انتقل إلي الرفيق الأعلي إثر حادث حركة مشئوم في الأول من أغسطس ٢٠١١م. لقد كان الفقيد أحد أميز كوادر (الجبهة السودانية للتغيير) بالداخل. لقد آمن ببرنامج الجبهة فكرا ومنهجا، وعمل بكل جهد وتفان ليراه واقعا ملموسا. لقد كان الفقيد مصادما للديكتاتورية، والشمولية ممتلئا يقينا بما يؤمن به، لم تنل منه الصعاب، ولم تفت في عضده المتاريس بأن عهد الحرية قادم لا محال، وأن فجر الكرامة سوف يشرق في ربوع الوطن الذي أحبه.
ونحن في (الجبهة السودانية للتغيير) إذ ننعاه ننعي فيه دماثة الخلق، وحسن السيرة، والالتزام والانضباط في تنفيذ كل المهام التي أوكلت إليه. نسأل المولي عز وجل أن يرحمه ويجعله بين الصدقين والشهداء، وأن يلزم أهله وأسرته الصبر الجميل.
الجبهة السودانية للتغيير
يوافق يوم ٩/٨/٢٠١١م.