بمزيد من الحزن والأسي تنعي حركة/ جيش تحرير السودان قيادة الأستاذ/ عبد الواحد محمد أحمد النور ، شهداء حادث الحركة الأليم الذي وقع يوم أمس الخميس الموافق ٢١ مايو ٢٠٢٠م بطريق الفاشر نيالا عند منطقة شنقل طوباي بولاية شمال دارفور ، إثر تصادم عربتين ، الذي أودي بحياة أكثر من خمسين قتيلاً وعدداً من الجرحي والمصابين.

تبعث الحركة بأسمي آيات التعازي والمواساة لذوي الضحايا وأقربائهم ومعارفهم وكل الشعب السوداني في هذا المصاب الأليم.

نسأل الله تعالي أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته مع الصديقين والشهداء ويلهم آلهم وذويهم الصبر والسلوان وحسن العزاء ، ودعواتنا وأمنياتنا بالشفاء العاجل للجرحي والمصابين.


محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
حركة/ جيش تحرير السودان
٢٢ مايو ٢٠٢٠م