بسم الله الرحمن الرحيم
نعي أليم
بقلوب حزينة يعتصرها الألم تقبلنا الخبر الفاجعة وفاة الرفيق الشرتاي أزهري الطاهر شطة المفغور له بإذن الله يوم 26مارس 2020م ، كان نعم الرفيق و الأخ و يتحلى بدماثة الخلق و طيب المعشر و كان ضمن المناضلين الصابرين الذين كافحوا في صمت عرفته خلوقاً شجاعاً صامداً في ليبيا منذ أوائل تسعينيات القرن الماضي و نتقدم أنابة عن كل الرفاق و الرفيقات و المناضلين والمناضلات بواجب العزاء لأسرته و لجميع الرفاق و نسأل الله له الرحمة و المغفرة و أن يتقبله قبولاً حسناً .
إنا لله و إنا إليه راجعون .
علي الناير