يقول الله تعالى في سورة البقرة : ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157

صدق الله العظيم


إنتقل إلي الدار الآخرةالمغفور له بإذن الله تعالي د/ حسين آدم الحاج الباحث والخبير الدولي المختص في مجال البترول والطاقة والمدير التنفيذي لمفوضية الطاقة التابعة للإتحاد الافريقي فالخبير بالأمم المتحدة والذي وأفته المنية بمدينة الفاشر يوم 21/7/2018 أثر علة لم تمهله وتمت مواراة جثمانه الطاهرة بالفاشر , شارك الفقيد الراحل في إعداد ونشرالعديد من البحوث حول الثروات والطاقة في السودان وإلي جانب مهامه الكثيرة نشط المغفور له بإذن الله في القضايا العامة المرتبطة بوطنه وكان إينما حل مشاركا بالرأي ومساهما في العون الإنساني علي المستويين القومي السوداني والمحلي بدارفور باذلا جهودا مقدرة في تذليل وصول المساعدات الإنسانية من الخارج للسودان خاصة للمتأثرين/ت بالمعسكرات في دارفور , كان مخلصا ومتفانيا في عمله محبوبا بين زملائه وأصدقائه ومعارفه كما كان مهتما بالأدب وموثقا ومحققا في تاريخ الثقافة الشفاهية بدارفور ونشرت له عدة دراسات وبحوث ومقالات في الصحف المحلية وحلقات في راديو دبنقا ,نسأل الله أن يكرم نزله ويوسع مدخله وينقه من الذنوب والخطايا كما ينقي الثوب الابيض من الدنس وأن يجعل الجنة مثواه , اللهم نسألك أن تنزله منزلا مباركا وأنت خير المنزلين والهم أسرته وكل من فقده الصبر الجميل والسلوان , وإنا لله وإنا اليه راجعون.

هيئة محامي دارفور