شبـكة الصـحفيين السـودانيين
بـيـان هـام

تعرب شبكة الصحفيين السودانيين عن بالغ قلقها من إستمرار الهجمة الشرسة على الحريات الصحفية من قبل جهاز الأمن، فبعد مصادرة الميدان في اليوم العالمي لحرية الصحافة ومصادرة  صحيفة (التيار) اليوم بعد طباعتها دون إبداء أسباب.
وتستنكر الشبكة إستمرار جهاز الأمن في بدعته المهينة الرامية لتكميم الأفواه بزيادة عدد الصحفيين والكتاب الممنوعيين من الكتابة.
وتطالب الجهاز بالذهاب للمحكمة في حالة تضرره من أي مادة نشرت بالصحف.
وتعرب الشبكة عن بالغ أسفها من القيود الكثيرة التي يفرضها جهاز الأمن ومنع الصحف من كتابة العديد من الأخبار وتهديدها بالمصادرة في حالة مخالفة تعليماته.
و تدين الشبكة المصادرة المتكررة للصحف من قبل جهاز الأمن للحد من حرية التعبير التي كفلها الدستور.
وتؤكد الشبكة إن مصادرة الصحيفة مخالف للدستور الإنتقالي والمواثيق الدولية التي صادق عليها السودان وتطالب جهاز الأمن بالذهاب إلي القضاء في حالة تضرره من أي مادة نشرت بالصحيفة وفقاً لما نص عليه القانون.
وترى الشبكة ان المصادرة المتكررة للصحف ومنع الصحفيين من الكتابة بأنه مؤشر خطير للحد من حرية التعبير وتكبيل الصحف وإضعافها.


شبكة الصحفيين السودانيين
7 مايو 2012