الخرطوم: الجريدة
تعرض مكتب عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح بشارع مأمون بحيري لحادثة سطو أمس، وأعلن عن تدوين بلاغ في قسم الشرطة.
وقال إن مجموعة سطت على مكتبه الخاص بالمحاماة وقامت بسرقة جهاز لابتوبه الخاص وبعثرت أوراقه ومستنداته، ورجح أن عملية السطو تمت بسبب عمله بلجنة إزالة التمكين.
وأردف: تم كسر خزنة المكتب للبحث عن المستندات مؤكداً عدم إحتفاظه بأي مستندات أو معلومات تخص عمله بلجنة إزالة التمكين ولم يستبعد وجدي ان تكون سرقة مكتبه الهدف منها إرسال رسائل خاصة في بريده من قبل الجناة.