أفاد مراسل (RT) في السودان اليوم الأربعاء، بسقوط 6 قتلى وإصابة 9 آخرين في مواجهات قبلية في مدينة سواكن على خلفية إقالة والي كسلا صالح عمار.

وشهدت بعض أحياء مدينة كسلا شرقي السودان منذ مساء أمس الثلاثاء، تصعيدا واحتجاجات على إعفاء والي كسلا من مهامه.

فرض حظر التجوال بمدينتي بورتسودان وسواكن
ومن جانبها اعلنت لجنة الامن بولاية البحر الاحمر برئاسة الوالي مهندس عبد الله شنقراي، قرارا بفرض حظر التجوال بمدينتي بورتسودان وسواكن ابتداءً من الساعة الثانية عشرة ظهرا وحتي الرابعة صباحا اعتبارا من اليوم الاربعاء.

وعزت اللجنة القرار للظروف الامنية التي تعيشها الولاية بسبب الاحتجاجات علي قرار اعفاء والي كسلا صالح عمار.

وقالت لجنة الامن أن المحتجين قاموا باغلاق الطرق المؤدية الي ميناء بورتسودان الشمالي وميناء سواكن وبعض طرق الأحياء الطرفية بمدينة بورتسودان.


وفرضت سلطات الأمن في ولاية البحر الأحمر، حظر التجوال بمدينتي بورتسودان وسواكن.

وكان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك أصدر الثلاثاء، قرارا أعفى بموجبه صالح عمار من منصبه، فيما انتقدت قبائل البني عامر قرار حمدوك، معتبرة أن "إقالة والي كسلا بهذه الطريقة هي أحد مظاهر الاستهداف الصارخ لهذه القبيلة"، مشددة على أنها "تنتظر رد الحكومة بالخطوات الجادة لإيجاد معالجات لقرار الإقالة المعيب".

المصدر: (سونا) و (RT)