(موفد سونا) - أعلنت الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز ادم الحلو عن عزمها العودة الى طاولة مفاوضات السلام بجوبا بعد غياب دام لأكثر من شهرين منذ فبراير الماضي بسبب مطالبتها بالعلمانية وحق تقرير المصير لشعب جبال النوبة والنيل الأزرق.
واوضح رئيس وفد التفاوض بالحركة عمار أمون في تصريحات صحفية عقب لقاء جمعهم بالوساطة الجنوب سودانية اليوم ان الحركة الشعبية ستعود لطاولة المفاوضات لمناقشة القضايا الأخرى مع الحكومة السودانية على ان يتم مناقشة بروتوكولي حق تقرير المصير والعلمانية في آخر جولات التفاوض.
وكانت الحركة الشعبية قد اشترطت على الحكومة ضرورة حسم قضية فصل الدين عن الدولة قبل الملفات الاخرى الى جانب حق تقرير المصير الامر الذي أدى الى تجميد التفاوض بين الجانبين وطلبت الحركة الشعبية شمال مهلة شهرين للتشاور ثم العودة للمفاوضات.