(سونا)-رحبت قوى إعلان الحرية والتغيير بقرار مجلس الامن الدولي رقم 2524 و القاضي بإنشاء بعثة سياسية تدعم الإنتقال في السودان، وكذلك القرار رقم 2525 الذي مدد لبعثة اليوناميد حتى نهاية العام.

وفي بيان رسمي لقوى الحرية والتغيير بصفتحها على فيس بوك أكدت أن القرار رقم 2524 قد جاء متوافقاً مع الخطاب المرسل من رئيس الوزراء و الذي حدد للبعثة أربعة مهام تشتمل على دعم التحول الديمقراطي ومساندة مفاوضات السلام، والمساعدة على بناء السلام في مناطق الحروب، وحشد الدعم الإقتصادي للسودان.

ورحب البيان بالاستجابة الدولية لطلب الحكومة الإنتقالية بتوفير السند الدولي للسودان في هذا التوقيت المفصلي، كما اكد على ضرورة عمل جميع مكونات السلطة الانتقالية بصورة تضمن تحقيق الفائدة القصوى من مساهمات الأسرة الدولية في مساندة الشعب السوداني على تحقيق غاياته المنشودة.

هذا وقد كانت قوى الحرية والتغيير تتابع المناقشات الدولية التي جرت مؤخراً للبحث عن صيغة لتقديم الدعم للمرحلة الانتقالية التي يشهدها السودان عقب انتصار ثورة شعبه العظيمة.