(سونا)- جددت الولايات المتحدة الامريكية وقوفها و مؤازرتها للشعب السوداني في سبيل تحقيق العدالة لاولئك الذين وقعوا ضحايا التعنيف و الكبت لاجل تحقيق شعارات الحرية و السلام و العدالة على ارض الواقع

وقالت وزارة الخارجية الامريكية في بيان صحفي لقد شكلت الأحداث المأساوية التي وقعت في 3 يونيو 2019 نقطة تحول في نضال السودان من أجل الديمقراطية و انه في ذكرى مرور عام على تلك الأحداث ،"تقف الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، متضامنة مع الشعب السوداني لتكريم جميع الذين واجهوا العنف والقمع في سبيل تحقيق الحرية وتغيير حكومتهم ومجتمعهم نحو الأفضل"

وقال البيان ان الولايات المتحدة الامريكية "تشيد بالإنجازات الرائعة لثورة السودان السلمية" في السودان.

واختتم البيان بان الولايات المتحدة تقف مع السودان وقيادته وهم يعملون على معالجة اثار العنف الذي وقع اثناء الحراك الثوري وفض الاعتصام "نحن نقف مع شعب السودان وقادة السودان وهم يسعون إلى معالجة عنف الماضي والعمل على تحقيق شعار "حرية ، سلام وعدالة" ونتطلع إلى نتائج التحقيق الحكومي وخطوات محاسبة المسؤولين عن مقتل وإصابة الكثيرين".