(سونا)- أعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن تسجيل (59) حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، بالاضافة الى تسجيل (5) وفيات، وسجلت الحالات الجديدة في ولايات الخرطوم (47) حالة، سنار (حالتين)، شمال دارفور (حالتين )، جنوب دارفور (4) حالات شرق دارفور( حالة واحده)، القضارف (حالة واحده) وغرب كردفان (حالتين) .

اما الوفيات فقد سجلت (3) وفيات بولاية الخرطوم من ضمن الحالات التي أُعلنت سابقا، بينما سجلت (وفاة واحدة) في القضارف، (وفاة واحدة) في ولاية شمال دارفور ضمن حالات اليوم.
وبهذا يرتفع العدد الكلي لحالات الإصابة بالفيروس منذ بداية الجائحة في السودان (592) حالة، متضمنة (41) وفاة.

فيما بلغ إجمالي الإصابات تراكمياً منذ بداية الجائحة في السودان حسب الولايات المتأثرة، الخرطوم (521) حالة، الجزيرة (24) حالة، القضارف (6) حالات، نهر النيل (5) حالات، غرب كردفان (4) حالات، سنار (10) حالات، شمال كردفان (8)، شرق دارفور (حالتين)، جنوب دارفور (5) حالات وشمال دارفور (3) حالات.
اما بقية ولايات النيل الأبيض، وسط دارفور، البحر الأحمر، الشمالية، فقد سجلت (حالة واحدة) لكل ولاية، وبهذا يصبح عدد الولايات المتأثرة حتى الآن (14) ولاية بدخول ولاية واحدة جديدة اليوم وهي ولاية شمال دارفور .

ولقد تماثلت (6) حالات للشفاء، (5) حالات بولاية الخرطوم، (حالة واحدة) في ولاية البحر الأحمر ليرتفع العدد الكلي للمتعافين (52).

فيما يتلقي المرضي الرعاية الطبية اللازمة، ويستمر نظام متابعة المخالطين في البحث النشط عن حالات جديدة، فإن وزارة الصحة الاتحادية تشدد على ضرورة التزام المواطنين بتطبيق الإرشادات الوقائية والتبليغ الفوري عن حالات اشتباه على الأرقام 221 لبلاغات ولاية الخرطوم و9090 للبلاغات في كل ولايات السودان.

كما تنوه وزارة الصحة الاتحادية إلى متابعة موقع الوزارة الرسمي وصفحة الوزارة على الفيس بوك للإطلاع على الموقف الوبائي اليومي، وعدم اعتماد الاخبار المغلوطة التي تظهر علي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي قبل الإعلان الرسمي لوزارة الصحة الاتحادية .

ولاية الخرطوم: التشدد في الاجراءات الاحترازية لمواجهة تزايد الاصابة بكورونا
(سونا) - أكدت الغرفة المركزية المشتركة لطوارئ كورونا بولاية الخرطوم في اجتماعها اليوم برئاسة الطيب الشيخ الامين العام لحكومة الولاية رئيس اللجنة التشدد في تطبيق الاجراءات الاحترازية مع الالتزام بتدابير الوقاية من كورونا .

واستمع الاجتماع الى تقرير من مدير عام وزارة الصحة بالولاية، أشار فيه الى تزايد الاصابات محذرا الافراد المتحركين باعتبارهم اكثر عرضة للاصابة بالمرض وان الاصابات التي حدثت وسط الكوادر الطبية والاعلاميين تؤكد ان الفايروس قريب من الجميع.

واعلن المدير العام للصحة ان هناك تحسن ملحوظ في التجهيزات الطبية بتشغيل مستشفى الخرطوم لادخال المشتبه فيهم بسعة (١٠٢) سرير لتصل السعة للعزل (١١٠٦) سرير وهناك جهود مبذولة لادخال مستشفى Universal والمعلم وجرش بالاضافة الى تجهيز بعض المواقع القريبة من المستشفيات لاستضافة الكوادر الطبية لحل مشكلة الترحيل لاستئناف العمل بالمستشفيات بشكل طبيعي، كما تم توفيرعربات لكل المحليات للعمل في التفتيش والتعقيم وتم تجهيز ٣٥ فريق للعمل مع الوبائيات والخطة تذهب لتجهيز (١٢٠) فريق.

كما قررت اللجنة توفير أجهزة فحص في مداخل الولاية لاخضاع القادمين والمغادرين للفحص فيما طالبت اللجنة باتخاذ اجراءات صارمة للمخالفين لقرار حظر السفر للولايات.

وفيما يلي توفير السلع للمواطنين إطمأن الاجتماع على الانفراج في الخبز والغاز والسكر، ووجهت اللجنة باكمال هذه الجهود لانهاء ظاهرة الصفوف بشكل كامل.

وفيما يلي النظافة اوصت اللجنة بضرورة معالجة تكدس النفايات في الشوارع والميادين والاحياء بالحصول على دعم مالي لهذا الغرض.

/////////////////////
//////////