(سونا)-أعلنت وزارة الصحة الاتحادية اليوم عن تسجيل (91) حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى تسجيل (5) وفيات .

سجلت الحالات الجديدة بولايات الخرطوم (71) حالة، شمال كردفان (7) حالات ، ولاية سنار (6) حالات ، الجزيرة (3) ،نهر النيل (حالتين )، شمال دارفور (حالة واحدة) ، القضارف (حالة واحدة)

أما الوفيات قد سجلت(3) وفيات بولاية الخرطوم من بين الحالات التي أعلنت سابقا، بينما سجلت (وفاتان) بولاية الجزيرة ضمن حالات اليوم .

وبهذا يرتفع العدد الكلي لحالات الإصابة بالفايروس منذ بداية الجائحة في السودان إلى (533) حالة، متضمنة (36) وفاة.

فيما بلغ إجمالي الإصابات تراكميا منذ بداية الجائحة في السودان حسب الولايات المتأثرة الخرطوم (474) حالة ، الجزيرة (24) حالة ،القضارف (5)حالات، نهر النيل (5) حالات ، غرب كردفان (حالتين) ، سنار (8) حالات، شمال كردفان (8) حالات، أما ولايات النيل الأبيض، وسط دارفور، شرق دارفور، البحر الأحمر، الشمالية، جنوب دارفور، شمال دارفور فقد سجلت (حالة واحدة ) لكل ولاية، وبهذا يصبح عدد الولايات المتأثرة حتى الآن (14) ولاية بدخول ولاية واحدة جديدة للتبليغ اليوم وهي ولاية شمال دارفور .

ولقد تماثلت 7 حالات للشفاء، ليرتفع العدد الكلي للمتعافين 46.


فريق عمل متابعة كورونا يبحث سبل دعم العالقين بدول العالم
(سونا) - بحث فريق عمل متابعة جهود مكافحة كورونا بوزارة الخارجية اجتماعه الثاني اليوم برئاسة السفير محي الدين سالم وبحضور أعضاء الإدارات المعنية بوزارة الخارجية ، سبل دعم المواطنين العالقين في دول العالم المختلفة بإشراك الجاليات في تخفيف معاناة العالقين إلى حين تهيئة أماكن حجر صحي لهم في البلاد.

كما تمّ خلال الاجتماع استعراض تجارب الدول المختلفة في مكافحة الوباء من خلال التقارير المختلفة التي تمدها بعثات السودان المختلفة لرئاسة وزارة الخارجية للإستفادة منها.

وأمّن الاجتماع على ضرورة تكثيف الجهود لاستجلاب دعم للبلاد داخلياً وخارجياً عبر الاجتماعات الثنائية والمشتركة.

فيصل: قضية العالقين حاضرة في كل اجتماعات اللجنة العليا للطوارئ
(سونا) أكد الاستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة اهتمام الحكومة بقضية المواطنين العالقين بالخارج مطمئنا المواطنين بأن الحكومة ملتزمة بمسئولياتها تجاه مواطنيها بالداخل والخارج .

وقال فيصل في حديثه عبر المنصة الإعلامية الخاصة بجائحة كورونا بالخرطوم مساء الجمعة إن ملف العالقين لم يغب عن اجتماعات اللجنة العليا للطوارئ الصحية وأن قضيتهم حاضرة في كل الجلسات والاجتماعات التي انعقدت حتى تاريخ اليوم مشيرا الى بذل مجهودات كبيرة لحل الإشكال .

وأضاف أن القرارات السابقة بخصوص العالقين بنيت على امكانيات البلاد واستعداداتها ،وأن اللجنة تعمل الآن على توفير الدعم اللازم لمعالجة الأمر.

وطالب وزير الثقافة والإعلام بالصبر وأن المسألة قد تطول نظرا للمؤشرات المحلية والاقليمية بخصوص الجائحة وأن اللجنة لا زالت تبحث في الخيارات المثلى لعدم الوقوع في أخطاء .

وزاد "توجيه اللجنة للسفارات الاستمرار في الحصر لمعرفة العدد وتحديد الإحتياجات بدقة " مشيرا الى تكوين لجنة للنظر في مسألة تجهيز المحاجر والمطلوبات قائلا " لا نريد أن نكرر الخطأ مرة ثانية" مبينا أن التجهيزات تحتاج الى مواصفات معينة ومطلوبات محددة تشتمل على كوادر صحية وميزانيات وترتيبات كثيرة مؤكدا بأن اللجنة العليا للطوارئ الصحية تعمل في هذا الإطار .

وقال ننتظر افادة من وزارة الصحة بإكتمال التجهيزات ومن ثم جدولة العالقين مجددا تطمينه للمواطنين بأن الحكومة مسئولة عن مواطنيها داخل السودان وخارجه .