(سونا)-

أعلنت اللجنة العليا لتفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإزالة التمكين إنهاء خدمة (١٠٩) من العاملين بوزارة الخارجية. وقال عضو مجلس السيادة ورئيس اللجنة المناوب محمد الفكي سليمان في مؤتمر صحفي بالقصر الرئاسي بالخرطوم اليوم إن الغرض من هذا القرار هو القضاء على تمكين النظام البائد في هذه الوزارة التي عانت كثيرا من التمكين وتعامل معها النظام البائد كجزء من الغنيمة لأنها من الوظائف المرموقة التي ينشدها أعضاء الحزب البائد، مبينا أن مغادرة 109 من العاملين بوزارة الخارجية سيفتح المجال واسعا لكل السودانيين للتنافس الشريف على هذه الوظائف وقال إنه من المتوقع أن يتم تعيين ما بين (١٥٠-٢٠٠) من أبناء الشعب السوداني عبر تنافس حر ونزيه حيث أنه لا يمكن إعادة سيناريو التمكين مرة أخرى. وشدد على عدم سماح اللجنة بتمكين جديد في دولة الحرية والسلام والعدالة .

ونوه الفكي إلى أن إزالة التمكين من الوزارات المهمة كوزارة الخارجية يعطي فرصة لتمثيل عموم السودانيين في هذه الوظائف، مبينا أن هذه الوظائف كانت حكرا علي مجموعات محددة لفترة طويلة وقد تسبب ذلك في أذى كبير للدولة السودانية ونشبت حروبات لسنوات بسبب التنافس والتسكين والتمكين عبر هذه المؤسسات. وزاد قائلا " عندما تنفتح هذه الوظائف أمام كل السودانيين وفقا لقدراتهم وكفاءتهم وعطائهم نكون قد حققنا العدالة مع ضرورة تمثيل مجموع السودانيين في هذه الوظائف" خاصة وأن وزارة الخارجية هي واجهة السودان ويجب أن تعكس هذا التعدد الإثني والفكري والثراء الكبير للسودانيين" .

وأوضح الرئيس المناوب للجنة أن هناك عدة قرارات أصدرتها اللجنة من بينها استرداد 15 محلجا لصالح مشروع الجزيرة وهو من القرارات الكبيرة التي ستدفع بإعادة تطوير وإصلاح مشروع الجزيرة الذي تعول عليه الدولة كثيرا في عملية إصلاح الاقتصاد الوطني.


أبرز السفراء الذين تم اعفائهم

مصدر الخبر / صحيفة السوداني
أعلنت لجنة إزالة التمكين عن اعفاء 14 سفير تم تعيينهم من قبل الرئيس المعزول عمر البشير و35 سفير بالتمكين السياسي والإجتماعي ، اضافة إلى 12 وزير مفوض و34 دبلوماسي و19 اداري من وزارة الخارجية السودانية .
وأعلن عضو لجنة إزالة التمكين طه عثمان عن صدور قرار بانهاء خدمة سفراء ودبلوماسيين وإداريين بالخارجية .
وكشف عن اسماء السفراء والدبلوماسيين الذين تم تعيينهم بقرار جمهوري وهم السفير ياسر خضر ، وكمال اسماعيل سعيد ومحمود فضل عبدالرسول وخالد محمود حامد الترس وحمد الحسن ابراهيم وميرغني ابكر الطيب ويس عوض اسماعيل وحسن عيسي حسن الطالب وعبدالله احمد عثمان ومحمد يوسف حسن عيسى وعبدالعزيز حسن صالح والزين ابراهيم الزين والهادي صديق على نميري وخالد فتح الرحمن .
فيما شمل القرار الوزراء المفوضين وهم عبدالحميد بشرى اسماعيل عثمان وزير مفوض والوليد سيد محمد علي .
اما السفراء الذين تم تعيينهم لأغراض التمكين السياسي والإجتماعى هم احمد محجوب احمد وماجد يوسف يحى و سليمان الزين وحمزه عمر حسن احمد وعبدالعظيم احمد محمد وخالد احمد محمد على واميرة قرناص وعيسي عمر عيسي وخالد عبدالقادر شكري وأنس الطيب الجيلاني ومحمد العوض حمدي حسب الرسول وعثمان عبدالحليم وعمر محمد نور و عبدالقادر عبدالله محمد وحسين محمد حسين و احمد التجاني سوار وابراهيم الشيخ عبدالرازق ومحمد البله عثمان وصالح نور الدائم صالح الكرنكي و عماد الدين ميرغني و محمد المرتضى ومبارك اسماعيل ومحمد عبدالله عبدالحميد و عبدالحفيظ العوض سيد احمد واسامة حسن سليمان وكمال علي عثمان و معاوية التوم عثمان و عمر تاتاي و عمار الطيب عبدالله و عمر محمد بورو و يوسف الكردفاني وخالد موسي دفع الله ومحمد صغيرون .
وفيما يلى الدبلوماسيين الذين تم فصلهم هم اميمه احمد الشريف و ابو زيد بدرالدين علي احمد الجعفري وعبدالرحمن احمد رحمة وادريس محمد علي وخالد محمد عثمان و الزاكى عبدالله محمد علي و حسن محمد عثمان محمود ومحمد حسين ادريس و احمد صلاح بيومي و عبد العظيم صالح محمد و خالد محمد علي ابراهيم وامل سليمان وعثمان حسن محمد حسن عربي و محمد جمال الدين عمر ونصر الدين عبدالله محمد احمد وزكريا بشير امام ومحمد صلاح عثمان وساره محمد احمد وعمر حامد عبدالله وعلي محمد احمد و عمر احمد محمد احمد و حسني مصطفي و محمد سيد احمد وعبداللطيف مصطفى محمد النصيح وتميم علي تميم فراتاك و العوض ميرغني محمود و سامي الحاج محمد و محمد حمد محمد احمد وأبوبكر محجوب احمد و عمر شريف محمد عيسي وأبوبكر محمد نور .