سونا

قال د. عبدالله حمدوك رئيس الوزراء أن هيكلة الجيش والمؤسسات الأمنية ضرورة وأساسية وهي واحدة من أجندة الإنتقال المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية التي تحكم مؤسسات الحكم الانتقالي .
وأوضح حمدوك في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الألماني اليوم بمجلس الوزراء أن المساعي الجارية حاليا لتحقيق السلام في جوبا تقتضي هذا العمل باعتبار ان الحوار في جوبا يستصحب محور الترتيبات الأمنية والذي يعالج وضع قوات حركات الكفاح المسلح مبينا أن ذلك يتيح الفرصة لمعالجة الإصلاحات الهيكلية في المؤسسات الأمنية والعسكرية في البلاد والتي تضم الجيش وجهاز المخابرات والدعم السريع والشرطة.
وأبان رئيس الوزراء في رده على أسئلة الصحفيين ان حق التظاهر السلمي حق مشروع ومنصوص عليه في الوثيقة الدستورية معربا عن أمله في أن يتكاتف الجميع من أجل بناء السودان .

واضاف "مكاتبنا مفتوحة امام الكل ونتقبل كل أشكال التعبير"معربا عن أمله في المحافظة على السلمية التي اتسمت بها ثورة ١٩ ديسمبر المجيدة والتي أدهشت العالم بتماسكها وسلميتها.


حمدوك: ناقشنا مع الرئيس الألماني إعفاء الديون
قال رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك إن اللقاء مع الرئيس الألماني تطرق إلى آفاق التعاون بين السودان وألمانيا وسبل دفعها وتطويرها لخدمة المصالح المشتركة لشعبي البلدين بجانب الأوضاع الاقتصادية ومحادثات السلام.

وأوضح حمدوك في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الألماني اليوم بمجلس الوزراء أن اللقاء تناول أيضا مسألة إعفاء ديون السودان الخارجية، مؤكدا أن هذه القضية تقف أمامها العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان والتي تحد من أي تقدم في قضية الديون، مبينا أن هذه العقوبات هي تركة ٣٠ عاما خلفها النظام البائد وقال إن الدور الرائد الذي تلعبه ألمانيا في القارة الأوروبية وعلاقاتها الوطيدة مع المجتمع الدولي سيساعد السودان في معالجة هذه القضية.