مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

أصدرت لجنة إزالة التمكين ومُحاربة الفساد واسترداد الأموال، قراراً بتكوين لجان تسييرية لعدد من الاتحادات المهنية واتحاد أصحاب العمل السوداني.
وشمل القرار، تكوين لجان تسيير لاتّحاد أصحاب العمل السوداني، اتّحاد الغُرف التجارية، اتّحاد الغُرف الصناعية، اتّحاد الغُرف الزراعية، اتّحاد غُرف النقل واتحاد الصناعات الصغيرة.
ووجّه القرار الصادر بتوقيع عضو مجلس السيادة، رئيس اللجنة المناوب محمد الفكي سليمان اليوم (الأربعاء)، بأن تقوم لجنة التسيير لاتّحاد أصحاب العمل السوداني، وبالتشاوُر مع اللجان التسييرية للاتحادات القطاعية بترشيح وتسمية لجان تسييرية لاتحادات أصحاب العمل والاتحادات القطاعية بالولايات المُختلفة في أسرع فُرصة ورفعها للجنة إزالة التمكين للمُوافقة.
ووجّه القرار، لجان التسيير بالاتّحادات القطاعية، بالإشراف على كَافّة أعمال الغُرف والشُّعب المُكوّنة بالاتّحاد، حال رأت تكوين لجنة تسييرية مُساعدة لإدارة الغُرف، وعليها التوصية للجنة إزالة التمكين بذلك.
ونَصّ القرار، على تسلُّم اللجان التسييرية من اللجان السابقة مهامها وأعمالها كَافّة، التي تشمل “تقريراً عن نشاط الاتّحاد للفترة الماضية، التقرير المالي المُعتمد والمُراجع للسنة المالية الحالية، حسابات الغُرف بالبنوك والمُستندات المالية كَافّة – أُذونات الصرف والاستلام وخلافها، قائمة بالأصول والمُمتلكات، التزامات الاتّحاد تجاه الغير وكشوفات العضوية”.
وتكون للجان التسييرية المُختلفة اختصاصات ومهام العمل على حَصر ومُراجعة العُضوية وتجهيز الكشوفات، العمل على حصر ومُراجعة مُمتلكات وأصول الاتحاد كَافّة، واتخاذ الإجراءات والخطوات الضرورية كَافّة لبدء انتخابات الاتحادات القطاعية والتي تبدأ من الشُّعب، ثم الغُرف، ثم الاتّحاد بما يشمل تحديد سقوفات زمنية لإجراء الانتخابات وذلك بالتشاوُر مع مُسَجِّل تنظيمات العَمل، وتقوم اللجنة بتمثيلٍ محدودٍ للاتّحاد من الناحية التي تحفظ حقه وكينونته.
وتعمل اللجنة التسييرية – حسب القرار – على حفظ أصول ومُمتلكات الاتّحاد كَافّة، وتعمل على اتّخاذ التدابير المالية الضرورية والتي تشمل التصديق على الفصل الأول ويشمل مُرتبات المُوظّفين بالاتّحادات، والتزامات الاتّحاد المُسبقة تجاه الغير والتي تكون مُثبتة بأوراقٍ رسميةٍ ومُعتمدةٍ، والتصديق على البُنُود المُهمّة بالفصل الثاني “التسيير” بحيث تضمن تسيير الأعمال الضرورية للاتّحاد، بجانب التصديق على بعض الأنشطة المُهمّة والطَارئة.