أيُّها القارئ الكريم، إنَّ الجمال يبوح بأنعم الله، فَتَأمَّلْهَا في هذا الجبل الشَّامخ (جبل مرّة). سَلِمَتْ شعوبُك الكريمة التي تبدو كألوان الطَّيف جمالاً وانسجامًا، وسَلِمْتَ أيُّها الجبل، ودمت ذُخرًا لأهل السّودان كافة بمختلف سحناتهم. اللَّهمَّ اجمع شملهم، وألف بين قلوبهم، وزدهم خيرًا، وانشر السَّلام بينهم. اللَّهمّ أصلح بلدنا، وسائر البلاد الأخرى. آمين...
يَا سَاكِنِي جَبَلاً يُدَثِّـــرُهُ النَّعِيــــــــــــــــــــمُ اليَانِعُ دُمْتُم رُمُوزًا لِلْهُدَى
يَا أَهْلَنَا فِي مَرَّةَ حُيِّيتُمُ * أَنْتُم شِعَارٌ لِلسَّلامِ وَلِلنَّدَى
إِنَّ الكَرِيمَ يَظَلُّ فِي أَعْلَى الذُّرَا *  كَالبَدْرِ يُهْدِي النُّورَ مِنْ جَوِّ السَّمَا
دِينَارُ يَسْخُو فِي العَطَاءِ كَحَاتِمٍ * يَا مَنْ يَرُومُ زِيَارَةً بِكَ مَرْحَبًا
*****
أَ جُبَيْلَ مَرَةَ عِمْ دُهُورًا وَاسْلَمِ * يَا قِبْلةٌ مَأْمُونَةٌ لِلطَّارِقِ
يَا جَنَّةَ الدُّنيَا وَسِرَّ نَعِيمِها *  أَجْـمِلْ بِهِ مِنْ غُوطَةٍ لِلخَالِقِ
هَذَا السّحَابُ الـمُمْطِــرُ المتسَلْسِلُ * قَـدْ زادَ فِي إِشْراقِكَ الـمُـتألِّقِ
******
هَا تِيكَ شَلَّالَاتُهُ تَتَسابَقُ *  بِدُفُوفِهَا فَرْحَى بِـخَيْـرٍ زَاخِرِ 
أَروِعْ بِهَا تَـجْرِي بِوُدٍّ فِي صَفَا * أجْـمِلْ بِـهَا وَلَـجَتْ حِيَاضَ الكَوْثَرِ
إِنَّ الجَمَالَ إلى الجَمَالِ يُهَرْوِلُ * يَا رَوْعَةً تَسْبِي القُلُوبَ وَتَسْحَرُ
فِي الـمُلْتَقَى عَزْفُ الطُّبُولِ الرَّائِعُ * وَصَدَاحَةٌ نَشْوَى تُثِيرُ وَتأْسِرُ
هُوَ مِهْرَجَانٌ قَدْ تَـجَلَّى ... فِي قَلُولَ وَمَرْتـَجَلُّو وَنِـرْتَتِي هَلْ تَنْظُر؟ُ
***
أَ جُبَيْلَ مَرَّةَ مَا رَأيْنَا في الدُّنَى * حُسْنًا سِوَاكَ أَيَا نَعِيمَ الـمَاجِدِ
سِحْرُ الطَّبِيعَةِ فِيكَ يزْهُو ضَاحِكًا * نَشْوانَ يَـخْطُو فِي نَعِيمِ الوَاحِدِ
تَـمْشِي الظِّبَاءْ عَلَى بِسَاطِ السُّنْدُسِ * فَرْحَى كَعِينٍ فِي جِنَانِ الخَالِدِ
تَرْنُو إِلى الزَّهْرِ النَّضِيرِ بِـمُقْلَةٍ * حَوْرَاءَ تَفْتِكُ بِالفُؤَادِ الزَّاهِدِ
وَشَدَا الكَنَارِيُّ الجَمِيلُ مُــحَيِّيًا * سِرْبَ الظّباءِ الحَالِـمَ الـمُتَمَايِدَ
هَذِي زَراَفَاتٌ يُـحِطْنَ بِدَوْحَةٍ * يَأكُلْنَ فِي أَدَبٍ بِرُوحِ الحَامِدِ
***
مَا أَرْوَعَ الأشْجَارَ تَـمْلأُ رَحْبَكَ  * زَهْرًا وَفَاكِهةً دَنَتْ لِلنَّاظِرِ
دومًا يُدَاعِبُها النَّسِيمُ فَتَنْثَنِـي * طَربًا إِلَى الشَّلالِ هَذَا السَّامِرِ
تَرْمِي ثِـمَارًا نَاضِجَاتٍ تُعْجِزُ * مَنْ يَبْتَغِيهَا فِي سَخَاءٍ طَاهِرِ 
هَذَا الجَمَالُ الـمُزْهِلُ أَرْوِعْ بِهِ! * أَبـْدِعِ بِهِ! عَاشَ النَّعـِيمُ الزَاهِـرُ!
****
هَذِي الطَّبِيعَةُ مَا أُحَيْلاهَا رُؤىً * كَمْ أَيْقَظَتْ نَفْسَ التَّعِيسِ العَائِلِ
رَسَـمَتْ عَلَى صَفَحَاتها السَّلْوَى بِنُورِ اللهِ ربِّ العَالَـمِينَ العَادِلِ
يَكْفِيكَ زَهْرٌ ضَاحِكٌ فِي نَشْوَةٍ * مُسْتَـرْشِـفاً قَطْرَ الرِّهَامِ الهَاطِلِ
جَبَلَ النَّعِيمِ بِـمَرَّةَ عِشْ طَيِّبًا * في فَضْلِ رَبِّ العَالَـمِينَ الشَّامِلِ

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.