صحيفة الانتباهة


أصدرت محكمة الخرطوم شرق الجزئية امراً قضائياً بإيقاف الامتحانات الفصلية لطلاب جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا التي اشتهرت باسم مؤسسها وزير الصحة السابق في الخرطوم (د.مأمون حميدة)، وذلك لحين الفصل في دعوى الطلاب المتضررين بالجامعة. وقرر قاضي المحكمة أسامة فقيري عالم، إيقاف الامتحانات الفصلية لحين الانتهاء والفصل في وقائع الدعوى التي رفعها الطلاب المتضررين بالجامعة بواسطة المحامي د.عبد العظيم حسن، فيما كشف المحامي في تصريح لـ(الإنتباهة) بأن وقائع الدعوى تتمثل في أن حوالي 80% من الطلاب المنتسبين لجامعة مأمون حميدة كانوا قد كلفوا المحامي د. عبد العظيم حسن ليتولى الدعوى ضد الجامعة التي أصرت على إقامة الامتحانات في ظروف استثنائية وغير طبيعية شهدتها البلاد أثناء اضطرابات واحداث ثورة ديسمبر المجيدة والتي شارك فيها الطلاب وقتها، ولفت المحامي الى أن أولياء أمور الطلاب وقتها اشاروا إلى انهم بذلوا مافي وسعهم ملتمسين من الجامعة تأجيل الامتحانات إلا أن الجامعة فرضت انعقاد الامتحانات لتثبت للنظام المباد استقرار الوضع الدراسي بالجامعة، لافتاً الى أن الطلاب والطالبات الذين تضرروا من إجراءات الجامعة التعسفية كلفوا المحامي د.عبد العظيم حسن، ليتقدم بطلبه للمحكمة التي تنظر الدعوى بإعادة الامتحانات لكافة الطلاب المتضررين. الجدير بالذكر أن الامتحانات الفصلية للطلاب كان محدداً انعقادها الحادي والعشرين الماضي من الشهر الجاري وقد استجابت المحكمة للطلب الوقتي لوقف الامتحانات الفصلية وأمرت بتعليقها إلى حين إعلان آخر، وبررت المحكمة قرارها بأن انعقاد الامتحانات الفصلية سيضر بأغلبية الطلاب والطالبات الذين تضرروا من انعقاد الامتحانات إبان تداعيات الثورة. وأفاد المحامي بأنه وبحسب تقديره ولهذا الظرف قد اوقفت المحكمة الامتحانات الفصلية لأغراض الفصل العادل في الدعوى.

////////////////