الخرطوم: الإنتباهة

كشف أحد أعضاء الجالية السورية في الخرطوم، أن سلطات البلاد أمهلت السوريين الموجودين على أراضيها (30) يوماً، لتوفيق أوضاعهم بصورة قانونية. وأفاد أحد الأعضاء البارزين في الجالية السورية بالخرطوم، لوكالة (سبوتنيك)، فضل عدم الكشف عن اسمه، أن السلطات السودانية أصدرت عدة إجراءات جديدة تتعلق بالوجود السوري بالخرطوم. وقال المصدر السوري إن السلطات السودانية منحت المحلات التجارية والمطاعم السورية فترة (7) أيام من تاريخ الأربعاء الماضي للقيام بتوفيق أوضاع عمالها، ولن تتعرض لحملات التوقيف حسب فترة السماح من شرطة مراقبة الأجانب. وأشار إلى أن السلطات أعطت فترة (30) يوماً للمحلات والمطاعم السورية، لتقوم فيها الشرطة بمراقبة الأجانب ومتابعتها للاطلاع على إجراءاتهم التي يقومون بها. واستطرد عضو الجالية السورية قائلاً: (بعد شهر من تاريخ 11/9/2019م، سيتم توقيف كل سوري مخالف سواء كان عاملاً أو مواطناً عادياً. وتابع قائلاً: (الشرطة ستقوم بمراقبة الأجانب، وعلى كل ضيف سوري أن يحمل بطاقته الشخصية السودانية إن كان ممن حصلوا على الجنسية السودانية، وجوازه عليه الإقامة إن كان مقيماً، وكرت العمل إن كان عاملاً، ويجب أن يكون إثبات الشخصية بحوزته في أي مكان).