*بيان مشترك*

- إلى جماهير الشعب السوداني كافة
- إلى قوي المقاومة المسلَّحة وقوي التغيير الحية

إنعقد بقاعدة الشهيد يوسف كوة مكي بالأراضي المُحرَّرة في الفترة من ٢٢-٢٤ يونيو ٢٠١٩ إجتماع ضم كلٍ من القائد/ عبد العزيز آدم الحلو رئيس الحركة الشعبية والقائد العام للجيش الشعبي لتحرير السودان - شمال، والقائد الطاهر أبوبكر حجر رئيس تجمع قوي تحرير السودان، بحضور قيادات من الطرفين – ناقش الإجتماع الوضع السياسي الراهن وخاصة الإنتفاضة الشعبية حيث ترحَّم المجتمعون على أرواح شُهداء الإنتفاضة المجيدة. كما أعلن الطرفان تأييدهما ودعمهما الكامل للإنتفاضة الشعبية ووقوفهما في خندق واحد مع الشعب السوداني حتي يتحقَّق مطلبه المشروع في التغيير.

أشاد لإجتماع بصمود وبسالة وتضحيات الشعب السوداني وأدان مجزرة فض إعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو ٢٠١٩. وطالب المجتمعون المجلس العسكري بتسليم السلطة كاملة لحكومة مدنية وعودة الجيش للثكنات.

وكإنتصار جديد للثورة السودانية وهدية لقوي التغيير تمخَّض الإجتماع عن:

*١.* إتفاق الطرفين على ضرورة بناء تحالف إستراتيجي بين الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال وتجمع قوي تحرير السودان.

*٢.* أعلن تجمع قوي تحرير السودان إنضمامه رسمياً لتحالف الكتلة التاريخية السودانية بعد توقيع رئيسه على ميثاق الكتلة.

*٣.* مناشدة الطرفين كافة قوى المقاومة المسلَّحة، القوي الديمقراطية التقدُّمية التي تؤمن بالتغيير الجـذري، جميع قوي الهامش، والتنظيمات المطلبية بالإنضمام الي تحالف الكتلة التاريخية السودانية للعمل معاً من أجل إنجاز مهام الكتلة التاريخية المُتمثِّلة في التغيير الجذري وإعادة هيكلة الدولة السودانية.

*القائد/ عبد العزيز آدم الحلو*
رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال

*الفريق/ الطاهر أبوبكر حجر*
رئيس تجمع قوى تحرير السودان