مدنى/الجريدة
أكد الناشط السياسي د. محمد المعتصم أحمد موسى أن الشعب السودانى وقواته المسلحة قادران على إزالة التعقيدات التى تمر بها البلاد والتقدم سوياً للوصول لأفاق الحرية والسلام والعدالة ، واعتبر أن بيان المجلس العسكرى الاخير يعكس تعقيدات حقيقية على طريق الثورة التي انطلقت منذ السادس من ابريل الماضي ، وقال في تصريحه لـ(الجريدة) أمس : احكام القيادة امتحان للارادة والحكمة وتحدىي حقيقي امام قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري ، وشدد على ضرورة ألا يقتل الرصاص السوداني سودانيا، واردف :"الخزي والعار لمن لا زال يقتل أو يأمر بالقتل" ،وذكر موسى أن العالم وأهل السودان يتابعون هتافات الوعي بساحة الاعتصام أمام القيادة العامة ومناطق متفرقة بالبلاد حيث تحررت شهادة وفاة نظام المؤتمر الوطني الذي وصفه بنظام الذل والقمع والقهر.
وطالب محمد المعتصم مديري جامعات السودان الذين رأى انهم أساؤوا للعلم وخربوا الادارة بالتمكين بالاستقالة وقال: نقول لهم استقيلوا بمقال نقدي لتفوزوا بفضيلة الاعتراف فيعفوا عنكم الناس.