بكل الحزن والأسى تشارك منظمة { لا للإرهاب الدولية} الرئيس ماكرون والشعب الفرنسي الألم والحرقة التي تعتصر القلوب نتيجة لخسارة التراث الحضارى والثقافى ايقونة التأريخ الفرنسي كاتدرائية نورتدام التي إلتهمتها النيران وسحب الدخان التي غطت سماء باريس وهى تذرف دموع البكاء سوادا وحدادا على الرمز العبقرى بل لوحة دينية وإنسانية تعتبر جوهرة المعالم الباريسية القديسية المتجزرة في التأريخ

الحضارى والإنسانى وأشهر مقتنيات اليونيسكو العالمية
التي مزق بل حرق إحتراقها القلوب المؤمنة بشتى ألوان طيفها الدينى والعقدى يكفى الحزن الشديد الذى أبداه عمدة لندن وهو مسلم الديانة والدين .
لا نملك إلا السلوى والعزاء في بكاء الجموع المنتشرة
من مختلف الشعوب وهم يوقدون الشموع في سان ميشيل يؤدون الصلوات في صمت وخشوع .
الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
0033766304872

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
///////////////