بيان مشترك

في معامل الثورة ومراصد التوصيف
قلناها حرية رغم الطوارئ الزيف
وبنحب كدة ونعشق كمان

شعبنا الأبي، الذي لم يختر الوسط بين الحياة والموت، بل حزم أمتعة الحياة وسار في درب محفوف بالمخاطر والسيوف المغموسة في دم الشهداء منذ انطلاقة ثورة ديسمبر وارتقاء الشهيد محمد عيسى ماكور وحتى ارتقاء (عصيفير الغناوي) الطفل مؤيد، وبينهم كثر مشاعل الثورة شهداء الحق.

شعبنا الصادق في وعده المرعب لعدوه، إن المواكب اليوم لم تكن رسالة للنظام ورأسه فهذا قد فضحنا أمره وكشفنا ذعره وجبن ترسانته الأمنية ورعونة مليشياته المتروسة بلصوص الهواتف النقالة وناهبي أموال الطالبات والطلاب، المتحرشين بالنساء فاقدي النخوة وأصحاب الامتياز في سوء الخُلق.

إن مواكب التحية لنضال النساء السودانيات رسالة قوية من شعبنا مفادها أن بناته وأبنائه رضعوا من ثدي هذا الوطن الثبات والجسارة والشموخ، ولولا التزامهم بالسلمية لكانت المواجهة لا تُبقي ولا تذر، لكن العنف والعنف المضاد هي الطريق الذي يريده أعداء الوطن للوطن.

شعبنا المتمترس في سلميته، لقد غفل من كان يظن أن النظام كشف عن سوءته وأسفر عن ممارساته غير الإنسانية وأساليبه الإجرامية اليوم فقط أو خلال شهور اشتعال الثورة، فهذا النظام أنفاسه وعصب حياته عقيدته الأمنية وحلوله القمعية.

ها نحن نغلق صفحة من صفحات فخار المقاومة والوطنية ونفتح صفحة جديدة في اسبوعنا الذي نستقبله اعتباراً من الغد والذي سيكون اسبوعاً نقترب فيه خطوات من استقبال فجر خلاصنا وحريتنا. اسبوعنا القادم سنسير فيه الخطوات الآتية:

الجمعة ٨ مارس
- تظاهرات المساجد وميادين الأحياء
- عمل دعائي للجان الأحياء
- مظاهرات ليلية مشتركة بين الأحياء المتجاورة

السبت ٩ مارس
- يوم تحت شعار "حنبنيهو" نقوم فيه سوياً بحملات نظافة عامة للطرقات وإصحاح بيئي بمدن وقرى السودان
- عمل دعائي في الأحياء
- عمل دعائي فردي نطلب فيه من كل فرد فينا الحديث مع عشرة أشخاص عن أهمية التغيير - وارسال ٢٠ رسالة نصية إلى٢٠ شخص من غير مستخدمي الانترنت لحثهم على المقاومة

الأحد ١٠ مارس
ضد إجازة قوانين الطوارئ
- موكب مركزى أم درمان من أمام دار حزب الأمة القومي إلى البرلمان بمشاركة قيادات قوى إعلان الحرية والتغيير
- يوم التحدي ( المناقل - حلفا - خشم القربة - أبوزيد - أربجي - العقدة المغاربة - ومدن أخرى تلحق تباعاً)

الاثنين ١١ مارس
- يوم الريف السوداني
- مواكب الأحياء
- عمل دعائي في الأحياء

الثلاثاء ١٢ مارس
- وقفات احتجاجية للمهنيين والمجموعات المطلبية والمؤسسات والشركات الخاصة
- مظاهرات ليلية مشتركة بين الأحياء المتجاورة

الأربعاء ١٣ مارس
- عصيان مدني لمدة يوم واحد

الخميس ١٤ مارس
- يوم الحرية والتغيير الذي سنحمل فيه مذكرة الرحيل ممهورة بتوقيعات ممثلات وممثلين عن كافة أطياف الشعب السوداني عبر موكب مركزي فى العاصمة والولايات

قوى إعلان الحرية والتغيير
٧ مارس ٢٠١٩

#مدن_السودان_تنتفض

٨٦٨ تعليق١٬٦٨٢ مشاركة