بيان هام

‏يا قاتل الأطفال في قصرك العالي
‏الصوت هناك مسموع دم الطفل غالي
‏والإنكسر في الروح ما بجبرو الوالي
كلنا أم لمؤيد.. كلنا أب لمؤيد

جماهير شعبنا الأبي:
ندعوكم للخروج الآن من كل مكان لحصار قتلة الأطفال. لم يعد هنالك من مجالٍ للسكوت والحياد ولا خيار سوى أن نفجر غضبنا وأن نحاصر قتلة الأطفال، لا حل إلا في الشوارع وفي هديركم وأنتم تزلزلون الأرض تحت أقدام الطغاة القتلة. فقد أفاقت جماهير شعبنا اليوم على فاجعة استشهاد الطفل مؤيد ياسر جمعة دهساً تحت عجلات سيارة "تاتشر" تابعة لجهاز الأمن، وأصيب في الحادث شقيقه الذي مازال يستشفى في حالة حرجة.

لقد أثبت النظام بالفعل أنه أجرامي ودموي لحد لا ينجو معه حتى الأطفال من بطشه وجبروته. ونحن في تجمع المهنيين السودانيين ندعوكم للتجمع والاحتشاد أمام المستشفى الدولي حيث يرقد شقيق الشهيد طريح الفراش للوقوف بجوار أم الشهيد، كما ندعوكم للخروج في تظاهرات اليوم في كل الأحياء وفي خاطركم تلك الجريمة البشعة التي يندى لها جبين الإنسانية. ندعوكم للتعبير عن غضبكم باشهار سلاح الهتاف بسقوط الطغاة ورحيل النظام الفاشستي، متمسكين بسلمية التظاهرات وسلمية الثورة حتى بزوغ فجر الخلاص.

إن النظام الذي لا يتورع في قتل الأطفال ليبقى إنما يريد أن يجركم نحو مواجهة عنيفة ودائرة من العنف، ولن نسمح له بذلك فبلادنا وثورتنا عصية على الفوضى بفعل السلمية والفعل الاحتجاجي الخلاق الذي استمر على مدار عمر ثورتكم المجيدة.

إعلام التجمع
٢٧ فبراير ٢٠١٩م

#موكب27فبراير
#مدن_السودان_تنتفض